نبذة عنا

كلمة ترحيبية
أهلاً بكم في مركز الأميرة بسمة للتراث الثقافي غير المادي، نقدم لكم في هذا الموقع ولكل المهتمين والباحثين التراث الشفوي الخاص بالمجتمعات المحلية في محافظة معان، ونحن إذ نهتم بجمع وتوثيق التراث الشفوي للمنطقة لنشارك جزءاً من المسؤولية الأخلاقية والعلمية في صون التراث الشفوي وحمايته وحماية حق الأجيال القادمة في معرفته إذ هو جزء هام من الهوية والخصوصية الثقافية للمجتمعات والناس وهو حصيلة الخبرة الإنسانية وهو الذاكرة الحية للناس.
نحن في مركز الأميرة بسمة للتراث الثقافي غير المادي نعنى بجمع التراث وتوثيقه وفق الأدوات التكنولوجية الحديثة ونوظف تقنيتات الصوت والصورة في إنتاج أفلام الفيديو القصيرة في المجالات التراثية، ونحرص على إنتاج البحوث العلمية في مختلف موضوعات التراث الثقافي غير المادي، وكجزء من فلسفة وأهداف عمل المركز نتقدم بالمشاريع البحثية التي تدعم جهود جمع التراث الشفوي وتوفر فرص تمويلية لإنجاز المشاريع والبرامج في مجال عمل المركز.
وفي الختام يسعدنا التعاون مع الباحثين والمهتمين بالتراث الشفوي ونضع بين أيديهم مجموعة من المواد العلمية والصوتية، ونؤمن في المركز أن العمل في مجال التراث الشفوي مهمة ورسالة وطنية نتأمل أن نوفق في حملها وإنجاحها.

لمحه عن المركز
جامعة الحسين بن طلال
مركز الأميرة بسمة للتراث الثقافي غير المادي

تم تأسيس المركز عام 2009م ومقرة لواء البتراء، وجاءت فكرة المركز بمبادرة من جامعة الحسين بن طلال ليكون أول مركز علمي في الجامعات الأردنية متخصص بالتراث الثقافي غير المادي، واستجابة للجهود التي تبذلها اليونسكو في صون التراث الثقافي غير المادي وبالأخص بعد الإعلان العالمي من قبل منظمة اليونسكو عام 2005 باعتبار الفضاء الثقافي لبدو البتراء ووادي رم أحد روائع التراث الشفوي غير الملموس في العالم، وتوقيع الأردن العديد من الاتفاقيات المعنية بصون التراث الثقافي غير المادي ومنها الاتفاقية الخاصة بصون التراث الثقافي غير المادي في عام 2003 واتفاقية حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي في عام 2005. وحيث يعود الفضل لصاحبة السمو الأميرة بسمة في دعم الجهود الوطنية في مجال التراث الثقافي تشرفت الجامعة بان يحمل المركز اسم سموه
رسالة المركز وأهدافه
تتمثل رسالة المركز في صون وتوثيق التراث الثقافي غير المادي في الأردن، وتحديدا في جنوب المملكة، وذلك من أجل تعزيز التنوع الثقافي في اطار الهوية الوطنية ودعم التنمية المستدامة.
وتسعى الجامعة من خلال هذا المركز إلى تحقيق الأهداف التالية:
1- المساهمة في صون وحماية التراث الثقافي غير المادي في الأردن بشكل عام وفي جنوب المملكة بشكل خاص.
2- توثيق التراث الثقافي غير المادي في مناطق الاختصاص بأسلوب علمي وإنشاء مكتبة متخصصة في التراث الشفوي.
3- إجراء البحوث العلمية الحقلية في مجال التراث الثقافي غير المادي باستخدام المناهج العلمية الملائمة .
4- التوعية بأهمية التراث الثقافي غير المادي ودوره في حفظ الخصوصيات الثقافية للمجتمعات المحلية الأردن وحفظ الهوية الثقافية الأردنية.
5- إعادة إنتاج التراث الثقافي غير المادي لخدمة أهداف التنمية الوطنية وتحديدا في مجالات التسويق والترويج السياحي، وفي مجالات الصناعات الثقافية الوطنية.

آلية عمل المركز
وسعى المركز إلى تحقيق أهدافه من خلال آليات عمل متعددة، ومن خلال مجموعة من الوسائل والأدوات والأساليب وأهمها:
1- التأسيس لاستخدام تكنولوجيا المعلومات ووسائط الإعلام المتعددة لحفظ وإنتاج التراث غير المادي وتوثيقه، وذلك من خلال إنشاء وحدة متخصصة في هذا المجال.
2- التدريب والتأهيل لتوفير موارد بشرية مؤهلة في مجالات جمع وتوثيق التراث الشفوي والتراث غير المادي بشكل عام.
3- تطوير قدرات المجتمعات المحلية وتمكينها من الانتفاع من التراث غير المادي من خلال تعريفها على أفكار ومقترحات لمشاريع تنموية وسياحية تعتمد على التراث الثقافي غير المادي، ما يسهم في تنمية هذه المجتمعات من جهة وفي صون التراث غير المادي.
4- إجراء سلسة من البحوث الحقلية لجمع وتوثيق التراث وتوظيف التراث غير المادي ليصبح جزء من التنمية السياحية وجزء من التسويق للسياحة الثقافية في الأردن وربطها بالتعريف بالهوية الثقافية.
 

النشرة الإخبارية
أدخل عنوان بريدك الإلكتروني للحصول على آخر الأخبار والأحداث الخاصة والأنشطة المرتبطة مباشرة بصندوق الوارد الخاص بك.